حركة شباب 25 يناير

حركة شباب 25 يناير
ثورة الغضب

الأحد، 27 فبراير، 2011

السكرتير الخاص للرئيس مبارك منع أهل قريته بقنا من دخول الكليات العسكرية والسلك القضائي لتنفرد بها أفراد أسرته



رشوان استولي علي 500 فدان خصصتها الدولة لمزرعة الصرف الصحي في مركز أبوتشت وحصل علي 6 آلاف متر بأكتوبر والتجمع الخامس برخص التراب

فضائح بالجملة تكشفت بعد انهيار النظام السابق.. فضائح بدأت تطارد كبار أباطرة النظام خاصة حاشية القصر وعلي رأسهم سكرتير الرئيس الخاص اللواء أبوالوفا رشوان الذي تسلم النائب العام بلاغا رسميا ضده من أبوالنجا المحرزي عضو مجلس الشعب السابق كشف فيه عن مساحات الأراضي التي حصل عليها والوظائف التي منحها لاقاربه وجميعها تحمل حصانات قضائية وتنفيذية ونيابية مستغلا نفوذه وقرابته الوظيفية من مبارك.
البلاغ رقم 780 لسنة 2011 عرائض مكتب النائب العام بتاريخ 13 فبراير الجاري ذكر فيه المحرزي أن رشوان أحيل للمعاش بتاريخ 20 نوفمبر الماضي وكانت الفضيحة الاولي التي ارتكبها رشوان وفق البلاغ في حق المال العام جرت أحداثها في مسقط رأسه بقرية الكيعمات مركز أبوتشت محافظة قنا باستيلائه علي 500 فدان خارج الزمام زرع 120 فدانا منها نخيل وباقي المساحة باعها بعض أفراد عائلته لحسابهم الخاص وساعده في زراعة النخيل رجل الاعمال عبدالله سعد مالك مشروع الريف الأوروبي بواسطة مجموعة من المهندسين الزراعيين حيث أمده بمعدات حديثة للمزرعة منها 3 غاطس و3 موتور ري وشبكة ري كاملة علي مساحة المزرعة.
وذكر البلاغ أن عبدالله سعد لم يفعل ذلك إلا بموجب صفقة خاصة أنه قرر البعض حصول رشوان علي فيللا بمنتجع الريف الأوروبي ولم يقتصر الأمر إلي هذا الحد بل أرسل محافظ قنا 250 عمود انارة ومحولات كهرباء وكلف إحدي شركات الرصف برصف الطريق الخاص بهذه المزرعة بتكلفة أكثر من 3 ملايين جنيه بالرغم من وجود قري كثيرة في محافظة قنا محرومة من انارة الطرق حتي الآن وسبق وأن تقدم أهلها بشكوي للرئيس السابق حسني مبارك دون جدوي.
الأخطر أن هذه الأرض كانت مخصصة من قبل الدولة لإنشاء مزرعة للصرف الصحي بمركز أبوتشت إلا أن اللواء أبوالوفا رشوان استطاع بنفوذه أن يغير هذا المسار بحجة توزيعها علي المواطنين إلا أنه استولي عليها لنفسه وأقاربه فقط.
كما منحته جمعية 6 أكتوبر بمحافظة 6 أكتوبر 20 فداناً بالحزام الاخضر اضافة إلي ألفي متر مبان بجوار هايبر الشيخ زايد بمحافظة 6 أكتوبر بسعر 150 جنيها فقط للمتر فيما يبلغ سعر الأرض الآن 30 مليون جنيه كما منحته 4 آلاف متر بالتجمع الخامس بـ150 جنيها للمتر بالرغم من أن سعر المتر هناك يتجاوز 10 آلاف جنيه بالاضافة إلي قطع أراض بالغردقة وشرم الشيخ جميعها بمبالغ زهيدة وأقام أبوالوفا ومجموعة مستثمرين أكثر من مصنع تعبئة غاز بشمال الصعيد أرباحها الشهرية لاتقل عن مليون جنيه هذا بالاضافة إلي العمارة التي يمتلكها بطريق صلاح سالم أمام الكلية الحربية وثمنها يتجاوز 10 ملايين جنيه وشقة بعمارات العبور بصلاح سالم ثمنها يصل لنصف مليون جنيه.
وكشف البلاغ عن قائمة أقاربه الذين تولوا مناصب بواسطة نفوذه فشقيقه أحمد عبده حسين رشوان مرشح لحزب الوطني بمجلس الشوري 1998 حصل علي المقعد بـ86 ألف صوت عن طريق التسويد والتزوير ورغم أنه صاحب شركة سياحية ولديه سجل تجاري إلا أنه ترشح علي مقعد الفلاحين والعمال كما أنه هارب من أداء الخدمة العسكرية وطعن فيه أمام اللجنة القضائية من قبل منافسه جمال فريد مرشح الشوري 2010 الذي تقدم ببلاغ للمستشار المحامي العام بقنا لم يبت فيه حتي هذه اللحظة كما سبق اتهامه في عدة قضايا شيكات بدون رصيد حررت عليه بأموال حصل عليها مقابل ادخال أشخاص الكليات العسكرية ومنها الدعوي المقامة من محمد عثمان من قرية الكرنك وفرض ابن عمه عمدة لقرية الكيعمات رغم أن الشروط لا تنطبق عليه وعندما حاول المواطن عبدالرازق جاد الرب الترشح ضده لفقوا له قضية محاجر برقم 114 لسنة 1999 جنح أبوتشت وحكم عليه بمصادرة معدات المحجر إلي أن صدرت براءته من محكمة النقض.
ومن أقاربه المعينين بوزارة الداخلية وسلك القضاء يوسف محمود مصطفي رشوان ضابط شرطة رغم أن طوله يقل 5سم عن المواصفات المطلوبة ومحمد أبوالوفا رضوان رشوان طالب بكلية الشرطة رغم أنه مريض بالحساسية بالصدر وأحمد محمد إسماعيل رشوان ضابط أمن دولة رغم أنه قصير القامة وأيضا حازم أبوالقاسم رشوان بجهاز أمن الدولة بمحافظة حلوان وحسين أحمد رشوان بأمن الدولة بالجيزة وأحمد محمد رشوان بجهاز أمن الدولة بالاقصر وأحمد أحمد مصطفي رشوان وكيل نيابة المرور رغم حصوله علي المؤهل بعد 5 سنوات وحصل علي ليسانس الحقوق بتقدير مقبول وتخلف في السنة النهائية ومحمد عبدالله رشوان رئيس محكمة اقتصادية بالقاهرة وكان ضابط شرطة سابق ومحمد حسام رشوان وكيل نيابة وكان ضابط شرطة أيضا ومحمد عبدالعزيز رشوان وكيل نيابة تم تعيينه باستثناء وهاشم أحمد رشوان ضابط شرطة وفي المقابل قام أبوالوفا رشوان بحرمان أهالي قريته من دخول هذه الأماكن لتنفرد عائلته بهذه المناصب وفي النهاية طلب البلاغ منع أبوالوفا رشوان من السفر والتحفظ علي أمواله.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق